منتديات احلى بنات

السلام عليكم
**********
اهلاً وسهلاً بك عزيزتي الزائرة الكريمة لمنتدانا
نورتي المنتدى بوجودك
فأذا كنت عضوة فيمكنك الدخول عن طريق كلمة الدخول
اما اذا كنت زائر فستشرفينا بتسجيلك وانضمامك لأسرتنا الجميلة
واهلاً وسهلاً بك بيننا مرة ثانية.

منتدى البنات المسلمات الجزائريات والعربيات


    الإعتدار قوة وليس ضعف

    شاطر
    avatar
    جوهرة الشرق
    الادارة
    الادارة

    انثى عدد المساهمات : 158
    تاريخ التسجيل : 14/07/2011
    العمر : 20

    default الإعتدار قوة وليس ضعف

    مُساهمة  جوهرة الشرق في الثلاثاء سبتمبر 06, 2011 5:56 pm

    هذه الحياة, نعيشها, تمر علينا بأيام سعيدة كما تمطرنا بأيام حزينة, نتعامل معها من خلال مشاعرنا, فرح.ضيق, حزن, محبه, كرة, رضى, غضب........

    جميل أن نبقى على اتصال بما يجري داخلنا لكن هل هذا يعطينا العذر أن نتجاهل مشاعر الغير ؟ أن نجرح مشاعرهم نتعدى على حقوقهم أو أن ندوس على كرامتهم ؟

    للأسف هذا ما يقوم به الكثير منا معتقدين بأننا مركز الحياة وعلى الآخرين أن يتحملوا ما يصدر عنا.

    قد نخطي ولكن دائما لدينا الأسباب التي دفعتنا إلى ذلك.

    فتجدنا ابرع من يقدم الأعذار لا الاعتذار, نحن لا نعاني فقط من الجهل بأساليب الاعتذار ولكننا نكابر ونتعالى ونعتبر الاعتذار هزيمة أو ضعف أو إنقاص للشخصية والمقام وكأننا نعيش في حرب دائمة مع الغير فتجد أن المدير لا يعتذر للموظف للآن مركزه لا يسمح له بذلك, اليوم نجد بينا من يدعي التمدن والحضارة باستخدام الكلمات الأجنبية !!

    Sorry / pardon ( آسف / عفوا ) في مواقف عابره مثل الاصطدام الخفيف خلال المشي

    ( وخير يا طير عندما نعرف بعض الكلمات الأجنبية والتي غالباً نجدها مكسرة !!

    ولكن عندما يظهر الموقف الذي يحتاج إلى اعتذار حقيقي نرى تجاهلا

    أنــــــــــا آســـــــــــــــــف

    كلمتان لماذا نستصعب النطق بهما !!؟؟

    كلمتان لو ننطقها بصدق لذاب الغضب ولداوينا قلبا مكسورا أو كرامه مجروحة ولعادت المياه إلي مجاريها في كثير من العلاقات المتصدعة,

    كم يمر علينا من الإشكاليات التي تحل لو قدم اعتذار بسيط بدل من تقديم الأعذار التي لا تراعي شعور الغير أو إطلاق الاتهامات للهروب من الموقف لماذا كل ذلك ؟

    ببساطه لأنه من الصعب علينا الاعتراف بالمسؤولية تجاه تصرفاتنا لان الغير هو من يخطي وليس نحن, بل في كثير من الأحيان نرمي اللوم على الظروف أو على أي شماعة أخرى بشرط أن لا تكون شماعتنا,

    أن الاعتذار مهارة من مهارات الاتصال الاجتماعية مكون من ثلاث نقاط أساسيه.

    أولاً: أن تشعر بالندم عما صدر منك.

    ثانياً: أن تتحمل المسؤولية.

    ثالثاً: أن تكون لديك الرغبة في إصلاح الوضع.


    أخيرا

    من يريد أن يصبح وحيدا فليتكبر وليتجبر وليعش في مركزه الذي لا يراه سواه,

    ومن يريد العيش مع الناس يرتقي بهم لا عليهم فليتعلم فن الاعتذار.

      الوقت/التاريخ الآن هو الأربعاء نوفمبر 21, 2018 9:51 pm